‏إظهار الرسائل ذات التسميات الإرهاب و التطرف. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الإرهاب و التطرف. إظهار كافة الرسائل

لبنان: تفاصيل الإرهابي مبسوط وعملية طرابلس

0 التعليقات
سالم زهران يكشف كامل تفاصيل
 الإرهابي مبسوط وعملية طرابلس:

🔻🔻🔻
إقرأ المزيد

Sputnik a interrogé Xavier Raufer

0 التعليقات
La mondialisation du crime, un thème souvent évoqué, mais rarement abordé en profondeur. Sputnik a interrogé Xavier Raufer, enseignant au CNAM, auteur de Le crime mondialisé aux Editions du Cerf. Terrorisme, délinquance, trafic de migrants, le criminologue s’attaque aux idées reçues. Plongée dans l’univers du crime sans frontières:
07/06/2019

إقرأ المزيد

الحكم بالإعدام على كل الجهاديين الفرنسيين

0 التعليقات
أصدر القضاء العراقي أحكاما بالاعدام بحق الجهاديين الفرنسيين الأحد 2 حزيران 2019 عشر وتونسي نقلوا من سوريا للمحاكمة في هذا البلد، بعد محاكمات مثيرة للجدل امتدت لأسبوع، الامر الذي يفتح الباب أمام استقبال المزيد من الجهاديين. وصدر الإثنين حكمان على آخر فرنسيين هما "مراد دلهوم" (41 عاما) المولود في الجزائر واعتقل منذ نحو عام في دير الزور شرق سوريا)، وبلال الكباوي (32 عاما) من بلدة سير وهي إحدى ضواحي باريس. وقال دلهوم أمام المحكمة "لم أبايع (تنظيم الدولة الإسلامية) ولم أتابع أي تدريبات منذ ان خضعت لعمليتين جراحيتين في ظهري"، كما ذكرت مراسلة فرانس برس. وقال الرجل الذي عرف باسم "أبو أيمن" بين أعضاء التنظيم، إنه دخل الى سوريا لإنقاذ زوجة صديق من حركات جهادية جزائرية تتباين الانباء حول مصيره فقد يكون قتل خلال معركة بين صفوف داعش في سوريا او أسيراً لدى فصائل سورية. ورغم رفضه الاعتراف خلال المحاكمة، ذكر دلهوم خلال التحقيق إنه انضم الى "لواء طارق بن زياد" وهي وحدة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية يقودها جندي فرنسي سابق، سماها الأميركيون "خلية المقاتلين الأوروبيين" التي قالوا إنها كلفت "تنفيذ هجمات في العراق وسوريا والخارج". من جانبه، قال بلال الكباوي للقاضي بتوسل "كنت غبياً جداً قبل خمس سنوات، مقتنعاً بأنه يمكنني مغادرة سوريا متى أردت". كما ذكر للقاضي أنه طلب من عائلته في فرنسا الاتصال بالمخابرات الفرنسية لمعرفة كيفية العودة مع زوجته وأطفالهما الثلاثة، وبناء على نصيحة منهم سلم نفسه لقوات سوريا الديموقراطية نهاية عام 2017. وبصدور الحكمين الأخيرين، تختتم المحكمة إجراءاتها بعد أن اصدرت أحكاماً بإعدام كل الجهاديين الاثني عشر وهم 11 فرنسيا وتونسي، تسلمتهم بغداد من قوات سوريا الديمقراطية في نهاية يناير. وبدأت محاكمتهم في بغداد بتهمة الانتماء الى تنظيم الدولة الإسلامية في 26 من مايو، لعدم إمكانية محاكمتهم من قبل هذه القوات وانقطاع العلاقات الدبلوماسية بين دمشق وباريس. أصبحت بغداد الخيار البديل بالنسبة لدول مثل فرنسا، التي ترفض بشكل قاطع محاكمة او عودة مواطنيها المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية الذين اعتقلوا في العراق أو من قبل القوات الكردية في سوريا. وتثير عودة الجهاديين إلى بلادهم جدلاً في أوروبا. واكدت مصادر رسمية عراقية لفرانس برس، مطلع ابريل، تقديم بلادهم مقترحاً لمحاكمة الجهاديين الأجانب المعتقلين في سوريا مقابل مليوني دولار للشخص الواحد من الدول التي ينتمون اليها. وقال لوران نونيز سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الداخلية الاحد إن فرنسيين "آخرين قد يحاكمون" في العراق، علماً بأن نحو 450 فرنسيا مرتبطين بتنظيم الدولة الاسلامية معتقلون حاليا في سوريا. واضاف الوزير "لا يمكنني أن أعطي رقماً دقيقاً، لكن سيكون لدينا أفراد آخرون سيحاكمون أمام القضاء العراقي".
إقرأ المزيد

الكرملين: تركيا تتحمل مسؤولية كبح جماح الارهابيين

0 التعليقات
قال الكرملين الجمعة 31 مايو 2019 إن منع المتشددين في إدلب السورية من قصف أهداف مدنية وروسية مسؤولية تقع على عاتق تركيا. وجاءت تصريحات المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردا على سؤال عن اقتراح من الرئيس التركي أردوغان بتنفيذ وقف لإطلاق النار في إدلب. وأدى هجوم للحكومة السورية بدعم من موسكو على شمال غرب البلاد الخاضع لسيطرة المعارضة، في أخطر تصعيد للحرب منذ الصيف الماضي، إلى نزوح نحو ربع مليون نسمة في المنطقة وهي آخر معقل كبير للمعارضة المسلحة.
إقرأ المزيد

الجعفري: سوريا ستستمر في مواجهة التنظيمات الإرهابية

0 التعليقات
أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن سورية ستستمر بالتعاون مع حلفائها في ممارسة واجبها وحقها في حماية مواطنيها من التنظيمات الإرهابية التي تضم في صفوفها عشرات آلاف الإرهابيين الأجانب قدموا من أكثر من مئة دولة. وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن الخميس حول حماية المدنيين في النزاعات المسلحة: لقد عانى الشعب السوري على مدى أكثر من ثماني سنوات من حرب إرهابية دعمتها ومولتها وتدخلت فيها حكومات دول معروفة راعية للإرهاب الدولي العابر للحدود غير أن الدولة السورية استطاعت بدعم من الحلفاء الحقيقيين الذين يقيمون وزنا لمبادئ الميثاق ومقاصده أن تحافظ على بنية وعمل مختلف مؤسساتها الوطنية وحاربت الإرهاب بكل ثبات ودون تردد. وأبدى الجعفري تحفظ سورية على توصيف تقرير الأمين العام المعنون “حماية المدنيين في النزاعات المسلحة” حربها وحلفائها على تنظيمات “القاعدة” و”داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابية والمجموعات الإرهابية المرتبطة بها على أنها نزاع مسلح مؤكدا أن حماية المدنيين هي بالأساس مسؤولية تقع على عاتق الدولة المعنية ومؤسساتها السيادية باعتبارها وحدها المخولة بحفظ الأمن والاستقرار على أراضيها والتصدي للإرهاب والعنف والجريمة وبما يشمل وضع حد لأي وجود مسلح وأي سلاح غير شرعي. وجدد الجعفري التأكيد على أن سورية ستستمر بالتعاون مع حلفائها في ممارسة واجبها وحقها في حماية مواطنيها من المجموعات الإرهابية التي تضم في صفوفها عشرات آلاف الإرهابيين الأجانب الذين تدفقوا إلى سورية من أكثر من مئة دولة عضو في الأمم المتحدة وفق ما وثقته تقارير لجان وفرق أممية تابعة لمجلس الأمن ومختصة بمكافحة الإرهاب حسبما افادت وكالة سانا للانباء. وأشار الجعفري إلى أن سورية وبالتوازي مع مواصلة حربها على الإرهاب استطاعت بالتعاون مع الحكومة الروسية وأصدقاء آخرين أن تنجز خطوات مهمة ساهمت في حقن الدماء وحماية المدنيين واستعادة الأمن من بينها عمليات المصالحة واسعة النطاق التي أدت إلى إلقاء آلاف المسلحين سلاحهم مقابل العفو عنهم وإلى استعادة الأمن والاستقرار في مناطق كانت تسيطر عليها مجموعات إرهابية وعودة المدنيين إلى بيوتهم وحياتهم إضافة إلى الانخراط الكامل في مسار العملية السياسية بالتعاون مع المبعوث الخاص للأمين العام إلى سورية واستنادا إلى قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015 الذي نص على تيسير عملية سياسية يقودها السوريون أنفسهم دون تدخل خارجي وهو المعيار الذي لا تتقيد به العديد من حكومات الدول التي لا تزال تعرقل سير هذه العملية عبر تدخلاتها السلبية والهدامة (....).

إقرأ المزيد

افتتاح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب

0 التعليقات
افتتح الرئيس السوري، بشار الأسد، الاثنين، مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف التابع لوزارة الأوقاف. ويضم المركز عددا من الأقسام بينها "المعهد الوطني لتأهيل الأئمة والخطباء في كافة محافظات القطر"، و"المعهد الدولي للعلوم الشرعية والعربية للراغبين في الحصول على العلوم الشرعية من علماء بلاد الشام الوسطية"، و"قسم رصد الأفكار المتطرفة والفتاوى التكفيرية عبر شبكة الإنترنت وكيفية تحليلها ومعالجتها"، و"قسم مكافحة الفكر المتطرف ومركز البحث العلمي". كما يتضمن مكتبة وعددا من قاعات المحاضرات التي سيتم فيها تدريب وتأهيل رواد المركز وفق منهج علماء الشام الوسطي المعتدل. وأشارت وكالة الأنباء السورية إلى أن بشار الأسد ألقى كلمة أمام حشد من علماء دمشق الذين حضروا الافتتاح.
إقرأ المزيد