‏إظهار الرسائل ذات التسميات الإرهاب و التطرف. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الإرهاب و التطرف. إظهار كافة الرسائل

لأول مرة يزور وفد من مجلس الدوما السعودية

0 التعليقات
لأول مرة يزور وفد من مجلس الدوما الروسي المملكة العربية السعودية. البرلمانيون الروس سيلتقون في الرياض مع أعضاء مجلس الشورى السعودي والمسؤولين في مجلس الوزراء وعدد من الأمراء. فما هي عناوين هذه الزيارة النادرة كيف يمكن أن تساهم مباحثات الوفد الروسي في تنويع العلاقات بين روسيا والمملكة؟ ما مدى فاعلية الدبلوماسية البرلمانية في حلحلة الأزمات وحل القضايا التي تهم الطرفين كمكافحة الإرهاب والتطرف؟ 
06/07/2019

🔻🔻🔻
إقرأ المزيد

تنظيم الدولة يتبنى الهجوم الانتحاري في تونس

0 التعليقات
تبنى تنظيم الدولة الخميس "4 يوليو" الانفجار الذي وقع في حي الانطلاقة بالعاصمة تونس، مشيراً إلى أن منفذ العملية هو أحد أعضائه وفق ما أفادت وكالة أعماق التابعة للتنظيم. وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت أن الجهادي الذي فجر نفسه ليل الثلاثاء في حي الانطلاقة بالعاصمة هو "العقل المدبر" للهجومين الانتحاريين اللذين استهدفا قوات الأمن الخميس الفائت وأسفرا عن مقتل عنصر أمن. وكان تنظيم الدولة تبنى الخميس الماضي التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا أمنيين ما أدى الى مقتل رجل أمن ومدني وجرح سبعة آخرين، بحسب ما أفاد مركز سايت الأميركي المتخصّص برصد المواقع المتطرفة نقلاً عن "وكالة أعماق" الناطقة بلسان التنظيم الجهادي. أفادت الداخلية التونسية أن الارهابي "أيمن السميري" البالغ من العمر 23 عاما، هو العقل المدبر للهجومين الانتحاريين يوم الخميس، وانه عنصر ناشط وقيادي خطير، بينما كتب التنظيم في بيان مقتضب، يوم الخميس، "مقاتل من الدولة الاسلامية فجر حزامه الناسف على عناصر الامن التونسي في حي الانطلاقة". وحددت الداخلية هوية منفذي عمليتي الخميس كما تم توقيف العديد من المشتبه بهم ولا تزال التحقيقات والعمليات الأمنية جارية، ووقعت العملية الأولى حين فجّر انتحاري نفسه قرب دورية أمنية في شارع شارل ديغول بوسط العاصمة، ما أدى الى سقوط خمسة جرحى هم ثلاثة مدنيين وعنصرا أمن توفي أحدهما لاحقاً متأثراً بجروحه، كما أعلنت وزارة الداخلية، وبعد وقت قصير استهدف تفجير انتحاري ثان مركزاً أمنياً في العاصمة ما أسفر عن إصابة أربعة شرطيين بجروح. وليلة الثلاثاء//الأربعاء قالت الداخلية إنه تم القضاء على "الإرهابي المطلوب أيمن السميري وقد عمد الى تفجير نفسه باستعمال حزام ناسف أثناء إطلاق النار عليه" بمنطقة حي الانطلاقة بالعاصمة. وأكّدت الداخلية عدم تسجيل أي خسائر بشرية خلال العملية. وبالرغم من تحسّن الوضع الأمني، لا تزال حالة الطوارئ سارية في تونس منذ 24 نوفمبر 2015، حين قُتل 12 عنصرًا في الأمن الرئاسي وأصيب عشرون آخرون في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبنّاه تنظيم الدولة، وتنتهي الخميس فترة حال الطوارئ السارية في البلاد ومن المرتقب تمديدها.
إقرأ المزيد

داعش يخطط للعودة بعد سقوط الخلافة

0 التعليقات
حذر تقرير أميركي أعده “معهد دراسة الحرب” من عودة تنظيم “داعش” مرة أخرى بشكل سريع وأكثر خطورة. وأوضح التقرير أن التنظيم يخطط للعودة بعد سقوط “الخلافة”، التي أعلنها في عدد من المناطق في سوريا والعراق، مشيرا إلى أن “داعش” انسحب عن عمد ونقل العديد من مقاتليه وعائلاتهم من مدن الموصل، والرقة السورية وغيرها من المدن الهامة إلى مناطق الدعم الجديدة والقديمة في العراق وسوريا، حيث لا يزال مسلحوه منتشرين الآن في كلا البلدين ويشنون هجمات. ونوه إلى أن التنظيم يحتفظ بشبكة تمويل عالمية مولت عودته مجددا إلى التمرد، وكذلك الحفاظ على الأسلحة وغيرها من الإمدادات في شبكات الأنفاق ومناطق الدعم الأخرى من أجل تجهيز عناصره من جديد. ووفقا للتقرير، فقد بدأ “داعش” إعادة بناء القدرات الرئيسية في أواخر عام 2018، التي ستمكنه من شن تمرد أكثر عدوانية في الأشهر المقبلة. وأوضح أن إعادة تشكيل التنظيم في العراق وسوريا ستفضي إلى موجات جديدة من الهجمات في أوروبا “وتضفي الشرعية على روايته عن النصر طويل الأمد الذي لا مفر منه”. وبعد ثلاث سنوات من القتال، بدعم من التحالف الدولي، أعلنت بغداد، أواخر 2017، الانتصار على “داعش”، واستعادة الأراضي التي سيطر عليها، وتبلغ ثلث مساحة العراق. لكن ما تزال للتنظيم الإرهابي جيوب في العراق، ويشن هجمات خاطفة من آن إلى آخر، كما كان يفعل قبل 2014. كذلك أعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن في نهاية 2017 رسميا عن تحرير مدينة الرقة السورية من قبضة مسلحي تنظيم “داعش”، التي كانت المعقل الرئيس له في سوريا.
إقرأ المزيد

حول تفجيري تونس

0 التعليقات
حول تفجيري تونس:
27/06/2019
إقرأ المزيد

لبنان: تفاصيل الإرهابي مبسوط وعملية طرابلس

0 التعليقات
سالم زهران يكشف كامل تفاصيل
 الإرهابي مبسوط وعملية طرابلس:

🔻🔻🔻
إقرأ المزيد

Sputnik a interrogé Xavier Raufer

0 التعليقات
La mondialisation du crime, un thème souvent évoqué, mais rarement abordé en profondeur. Sputnik a interrogé Xavier Raufer, enseignant au CNAM, auteur de Le crime mondialisé aux Editions du Cerf. Terrorisme, délinquance, trafic de migrants, le criminologue s’attaque aux idées reçues. Plongée dans l’univers du crime sans frontières:
07/06/2019

إقرأ المزيد

الحكم بالإعدام على كل الجهاديين الفرنسيين

0 التعليقات
أصدر القضاء العراقي أحكاما بالاعدام بحق الجهاديين الفرنسيين الأحد 2 حزيران 2019 عشر وتونسي نقلوا من سوريا للمحاكمة في هذا البلد، بعد محاكمات مثيرة للجدل امتدت لأسبوع، الامر الذي يفتح الباب أمام استقبال المزيد من الجهاديين. وصدر الإثنين حكمان على آخر فرنسيين هما "مراد دلهوم" (41 عاما) المولود في الجزائر واعتقل منذ نحو عام في دير الزور شرق سوريا)، وبلال الكباوي (32 عاما) من بلدة سير وهي إحدى ضواحي باريس. وقال دلهوم أمام المحكمة "لم أبايع (تنظيم الدولة الإسلامية) ولم أتابع أي تدريبات منذ ان خضعت لعمليتين جراحيتين في ظهري"، كما ذكرت مراسلة فرانس برس. وقال الرجل الذي عرف باسم "أبو أيمن" بين أعضاء التنظيم، إنه دخل الى سوريا لإنقاذ زوجة صديق من حركات جهادية جزائرية تتباين الانباء حول مصيره فقد يكون قتل خلال معركة بين صفوف داعش في سوريا او أسيراً لدى فصائل سورية. ورغم رفضه الاعتراف خلال المحاكمة، ذكر دلهوم خلال التحقيق إنه انضم الى "لواء طارق بن زياد" وهي وحدة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية يقودها جندي فرنسي سابق، سماها الأميركيون "خلية المقاتلين الأوروبيين" التي قالوا إنها كلفت "تنفيذ هجمات في العراق وسوريا والخارج". من جانبه، قال بلال الكباوي للقاضي بتوسل "كنت غبياً جداً قبل خمس سنوات، مقتنعاً بأنه يمكنني مغادرة سوريا متى أردت". كما ذكر للقاضي أنه طلب من عائلته في فرنسا الاتصال بالمخابرات الفرنسية لمعرفة كيفية العودة مع زوجته وأطفالهما الثلاثة، وبناء على نصيحة منهم سلم نفسه لقوات سوريا الديموقراطية نهاية عام 2017. وبصدور الحكمين الأخيرين، تختتم المحكمة إجراءاتها بعد أن اصدرت أحكاماً بإعدام كل الجهاديين الاثني عشر وهم 11 فرنسيا وتونسي، تسلمتهم بغداد من قوات سوريا الديمقراطية في نهاية يناير. وبدأت محاكمتهم في بغداد بتهمة الانتماء الى تنظيم الدولة الإسلامية في 26 من مايو، لعدم إمكانية محاكمتهم من قبل هذه القوات وانقطاع العلاقات الدبلوماسية بين دمشق وباريس. أصبحت بغداد الخيار البديل بالنسبة لدول مثل فرنسا، التي ترفض بشكل قاطع محاكمة او عودة مواطنيها المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية الذين اعتقلوا في العراق أو من قبل القوات الكردية في سوريا. وتثير عودة الجهاديين إلى بلادهم جدلاً في أوروبا. واكدت مصادر رسمية عراقية لفرانس برس، مطلع ابريل، تقديم بلادهم مقترحاً لمحاكمة الجهاديين الأجانب المعتقلين في سوريا مقابل مليوني دولار للشخص الواحد من الدول التي ينتمون اليها. وقال لوران نونيز سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الداخلية الاحد إن فرنسيين "آخرين قد يحاكمون" في العراق، علماً بأن نحو 450 فرنسيا مرتبطين بتنظيم الدولة الاسلامية معتقلون حاليا في سوريا. واضاف الوزير "لا يمكنني أن أعطي رقماً دقيقاً، لكن سيكون لدينا أفراد آخرون سيحاكمون أمام القضاء العراقي".
إقرأ المزيد

الكرملين: تركيا تتحمل مسؤولية كبح جماح الارهابيين

0 التعليقات
قال الكرملين الجمعة 31 مايو 2019 إن منع المتشددين في إدلب السورية من قصف أهداف مدنية وروسية مسؤولية تقع على عاتق تركيا. وجاءت تصريحات المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردا على سؤال عن اقتراح من الرئيس التركي أردوغان بتنفيذ وقف لإطلاق النار في إدلب. وأدى هجوم للحكومة السورية بدعم من موسكو على شمال غرب البلاد الخاضع لسيطرة المعارضة، في أخطر تصعيد للحرب منذ الصيف الماضي، إلى نزوح نحو ربع مليون نسمة في المنطقة وهي آخر معقل كبير للمعارضة المسلحة.
إقرأ المزيد

الجعفري: سوريا ستستمر في مواجهة التنظيمات الإرهابية

0 التعليقات
أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن سورية ستستمر بالتعاون مع حلفائها في ممارسة واجبها وحقها في حماية مواطنيها من التنظيمات الإرهابية التي تضم في صفوفها عشرات آلاف الإرهابيين الأجانب قدموا من أكثر من مئة دولة. وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن الخميس حول حماية المدنيين في النزاعات المسلحة: لقد عانى الشعب السوري على مدى أكثر من ثماني سنوات من حرب إرهابية دعمتها ومولتها وتدخلت فيها حكومات دول معروفة راعية للإرهاب الدولي العابر للحدود غير أن الدولة السورية استطاعت بدعم من الحلفاء الحقيقيين الذين يقيمون وزنا لمبادئ الميثاق ومقاصده أن تحافظ على بنية وعمل مختلف مؤسساتها الوطنية وحاربت الإرهاب بكل ثبات ودون تردد. وأبدى الجعفري تحفظ سورية على توصيف تقرير الأمين العام المعنون “حماية المدنيين في النزاعات المسلحة” حربها وحلفائها على تنظيمات “القاعدة” و”داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابية والمجموعات الإرهابية المرتبطة بها على أنها نزاع مسلح مؤكدا أن حماية المدنيين هي بالأساس مسؤولية تقع على عاتق الدولة المعنية ومؤسساتها السيادية باعتبارها وحدها المخولة بحفظ الأمن والاستقرار على أراضيها والتصدي للإرهاب والعنف والجريمة وبما يشمل وضع حد لأي وجود مسلح وأي سلاح غير شرعي. وجدد الجعفري التأكيد على أن سورية ستستمر بالتعاون مع حلفائها في ممارسة واجبها وحقها في حماية مواطنيها من المجموعات الإرهابية التي تضم في صفوفها عشرات آلاف الإرهابيين الأجانب الذين تدفقوا إلى سورية من أكثر من مئة دولة عضو في الأمم المتحدة وفق ما وثقته تقارير لجان وفرق أممية تابعة لمجلس الأمن ومختصة بمكافحة الإرهاب حسبما افادت وكالة سانا للانباء. وأشار الجعفري إلى أن سورية وبالتوازي مع مواصلة حربها على الإرهاب استطاعت بالتعاون مع الحكومة الروسية وأصدقاء آخرين أن تنجز خطوات مهمة ساهمت في حقن الدماء وحماية المدنيين واستعادة الأمن من بينها عمليات المصالحة واسعة النطاق التي أدت إلى إلقاء آلاف المسلحين سلاحهم مقابل العفو عنهم وإلى استعادة الأمن والاستقرار في مناطق كانت تسيطر عليها مجموعات إرهابية وعودة المدنيين إلى بيوتهم وحياتهم إضافة إلى الانخراط الكامل في مسار العملية السياسية بالتعاون مع المبعوث الخاص للأمين العام إلى سورية واستنادا إلى قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015 الذي نص على تيسير عملية سياسية يقودها السوريون أنفسهم دون تدخل خارجي وهو المعيار الذي لا تتقيد به العديد من حكومات الدول التي لا تزال تعرقل سير هذه العملية عبر تدخلاتها السلبية والهدامة (....).

إقرأ المزيد

افتتاح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب

0 التعليقات
افتتح الرئيس السوري، بشار الأسد، الاثنين، مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف التابع لوزارة الأوقاف. ويضم المركز عددا من الأقسام بينها "المعهد الوطني لتأهيل الأئمة والخطباء في كافة محافظات القطر"، و"المعهد الدولي للعلوم الشرعية والعربية للراغبين في الحصول على العلوم الشرعية من علماء بلاد الشام الوسطية"، و"قسم رصد الأفكار المتطرفة والفتاوى التكفيرية عبر شبكة الإنترنت وكيفية تحليلها ومعالجتها"، و"قسم مكافحة الفكر المتطرف ومركز البحث العلمي". كما يتضمن مكتبة وعددا من قاعات المحاضرات التي سيتم فيها تدريب وتأهيل رواد المركز وفق منهج علماء الشام الوسطي المعتدل. وأشارت وكالة الأنباء السورية إلى أن بشار الأسد ألقى كلمة أمام حشد من علماء دمشق الذين حضروا الافتتاح.
إقرأ المزيد

شويغو: تنظيم داعش يعزز مواقعه في أفغانستان بهدف الانتشار

0 التعليقات
صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بأن المسلحين بعد القضاء على “داعش” في سوريا ينتقلون الى آسيا الوسطى وإلى جنوب شرق آسيا. وقال الوزير أمام اجتماع وزراء دفاع دول منظمة شنغهاي: “من المهم أن نشير الى أنه بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي، ينتقل المسلحون من سوريا والعراق إلى مناطق أخرى، بما في ذلك وسط وجنوب شرق آسيا. وأضاف، “نتيجة لذلك، تتزايد الجريمة العابرة للحدود، ويتم إنشاء أرض خصبة للحركات المتطرفة والانفصالية، ويتم إنشاء خلايا إرهابية. والوضع الأصعب في أفغانستان”. وأوضح شويغو، أن تنظيم “داعش” يعزز مواقعه في أفغانستان من أجل الانتشار في المنطقة.
وتابع “ما يثير القلق بشكل خاص تعزيز داعش لمواقعه، التي تستخدم أفغانستان كنقطة انطلاق لمزيد من التوسع في المنطقة”.
إقرأ المزيد

صورة الإرهاب في الفنون المختلفة

0 التعليقات
صورة الإرهاب في الفنون المختلفة:
إقرأ المزيد

الفرنسيين الذين قاتلوا في صفوف داعش، قاتلوا فرنسا

0 التعليقات
اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن الجهاديات الفرنسيات اللواتي ذهبن إلى العراق وسوريا، "مقاتلات" وينبغي "معاملتهنّ على هذا الأساس". وقال الوزير في مقابلة الأحد مع موقع صحيفة "اويست فرانس" الإلكتروني، "ألاحظ بانتباه نوع التعاطف الذي يبديه عدد من محامي النساء (الجهاديات)، لكنّهنّ مقاتلات، مناصرات للجهاد. يجب معاملتهنّ على هذا الأساس". وشدّد لودريان على أن موقف فرنسا "واضح منذ البداية"، وهو أن "ليس هناك عودة". ولدى سؤاله عن احتمال التمييز بين الجهاديين الرجال والجهاديات النساء، أوضح الوزير أن "هؤلاء الفرنسيين الذين قاتلوا في صفوف داعش، قاتلوا فرنسا. فهم بالتالي أعداء، ويجب التعامل معهم ومحاكمتهم في المكان الذي ارتكبوا فيه جرائمهم، وخصوصا في العراق وسوريا". وأضاف "ما قلته الآن ينطبق على الرجال وكذلك على النساء. على النساء وكذلك على الرجال. لأنهم عندما يذهبون إلى العراق وسوريا في 2014 و2015 و2016، فذلك يكون بشكل عام للقتال". ولاحظ لودريان أن "هناك مشكلة الأولاد. والأطفال الصغار الذين يمكن أن تتخلى أمهاتهم عن تأمين حضانتهم". وأكد أنه "سيتمّ النظر في كل حالة على حدة، بالتعاون مع الصليب الأحمر. وبكثير من اليقظة، لأنه يجب ألا نكون مثاليين في هذه القضايا. لأن هناك أيضاً نوعاً من الاستغلال والتلاعب المحتمل انطلاقا من التعاطف الإنساني". وتابع "إذاً، فرنسا ستحترم القانون وستحترم أيضاً أمن الفرنسيين. القانون وأمن الفرنسيين هما المبدآن الأساسيان لموقفنا من هذا الموضوع". وبحسب وزير الدولة الفرنسي للداخلية لوران نونيز، هناك 500 طفل "من أهل فرنسيين" موجودون بين سوريا والعراق ، وأوضح الخميس عبر قناة "فرانس 2" أن "نحو مئة (من هؤلاء الاطفال) عادوا منذ عام 2015، وعدد منهم محتجزون" وبعضهم توفوا. أما الآخرون البالغ عددهم "بين مئتين وثلاثمئة طفل"، "فلا نعرف تماماً أين هم".
إقرأ المزيد

فيسك: داعش لا يزال يمتلك الكثير من المقاتلين المسلحين

0 التعليقات
كتب الصحافي روبرت فيسك في صحيفة "الإندبندنت" مقالا بعنوان: "لا تصدقوا الضجيج، فالتنظيم (داعش) لم ينهزم بعد، وهذا تفسيري"، قال فيه فيسك إنه من حق أي شخص ألا يثق بعناوين الصحف ووسائل الإعلام التي تتحدث عن نهاية جماعة داعش، سواء أكان ذلك الإعلان يأخذ شكل الدعاية السياسية كما كان إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش في حرب العراق: "لقد أنجزنا المهمة"، أو من النوع "الخيالي" كإعلان أن "آخر معاقل تنظيم (داعش) على وشك السقوط". وأوضح روبرت فيسك موقفه قائلا: "لا اتردد لحظة في القول إنه يمكنك أن تراهن بكل أريحية على أن الكلام حول نهاية داعش، غير صحيح". وأضاف أن "القتال لا يزال مستمرا خارج الباغوز، على رغم سقوط المدينة كما أن التنظيم لا يزال يمتلك الكثير من المقاتلين المسلحين الذين يقبعون رهن الإستعداد لبدء المعارك في محافظة إدلب شمال سوريا، جنبا إلى جنب مع هيئة تحرير الشام التي تقودها جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة". وتابع فيسك مشيرا الى أن إدلب، وعلى مدار السنوات الثلاثة الماضية، "أصبحت الحصن الأخير الذي أوت إليه كل الفصائل والمقاتلين في سوريا، رغم أنها محاصرة من القوات السورية بشكل شبه كامل، باستثناء ممر ضيق يسمح بالفرار إلى تركيا إذا قبل السلطان أردوغان بذلك".
إقرأ المزيد

WashingtonInstitute: The Battle Against Extremism

0 التعليقات
WashingtonInstitute: 
The Battle Against Extremism
إقرأ المزيد

ترامب: الجهاديين في تنظيم الدولة الإسلامية هُزموا

0 التعليقات
أعلن الرئيس الأمبركي دونالد ترامب يوم الجمعة 22 مارس 2019 أن الجهاديين في تنظيم الدولة الإسلامية هُزموا "بنسبة 100 في المئة" في سوريا, حسب تعبيره. وأدلى ترامب بهذا التعليق أثناء عرضه امام مراسلين خرائط للمنطقة، واحدة تظهر المساحات الكبيرة التي كان يحتلها التنظيم، والثانية خالية تظهر الوضع الجمعةوقال ترامب للصحافيين وهو يغادر الطائرة الرئاسية قبل أن يتوجه إلى منزله الخاص في مارا لاغو بولاية فلوريدا "يمكنكم الاحتفاظ بالخرائط". وكان ترامب كتب على تويتر قبل ذلك بقليل ان "التنظيم يستخدم الإنترنت بشكل أفضل من أي شخص تقريبا لكن جميع الأشخاص الذين يتأثرون بدعاية داعش يعرفون أنه تعرض لضربات بشكل قاطع وعلى جميع المستويات". وأضاف "لا شيء لديهم يحظى بالاعجاب، سيحاولون دائما إعطاء بصيص من الأمل، لكنهم خاسرون في نهاية المطاف".
إقرأ المزيد

د. عماد فوزي شعيبي: البنى المؤسِسة للتطرف

0 التعليقات
د. عماد فوزي شعيبي:
 البنى المؤسِسة للتطرف:
إقرأ المزيد

ماذا فعلت دول الخليج لتنقيح مناهجها من الفكر المتطرف؟

0 التعليقات
ماذا فعلت دول الخليج لتنقيح
 مناهجها من الفكر المتطرف؟
06/03/2019

🔻🔻🔻
النقاش على الحرة
إقرأ المزيد

الولايات المتحدة تطالب الدول الأوروبية باستعادة الارهابيين

0 التعليقات
الولايات المتحدة تطالب الدول
 الأوروبية باستعادة الارهابيين:

إقرأ المزيد

لا يمكن لألمانيا و الدنمارك استعادة الدواعش المعتقلين في سوريا

0 التعليقات
رفضت ألمانيا والدنمارك طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من دول أوروبية استقبال مواطنيها الذين قاتلوا إلى جانب تنظيم "داعش" في سوريا، لمحاكمتهم في أوطانهم. وقالت وزارة الداخلية الألمانية، الأحد، إنه لا يمكن لألمانيا استعادة الدواعش المعتقلين في سوريا إلا إذا سُمح لهم بزيارات قنصلية لتقلل بذلك من احتمال تلبية برلين طلب الرئيس الأمريكي من حلفائه الأوروبيين استقبالهم. فيما أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الدنماركي، مايكل ينسن، رفض بلاده استقبال الدواعش قائلا إن "الحديث يدور عن أخطر أشخاص في العالم، ولذا لا ينبغي لنا أن نستقبلهم". وأشار ينسن إلى أن قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا الذي أعلن عنه في ديسمبر الماضي، سابق لأوانه، لأن الوضع في البلاد لا يزال غير مستقر. وطالب الرئيس الأمريكي السبت، بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودولا أوروبية أخرى باستقبال أكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية واعتقلوا في مناطق يسيطر عليها حلفاء واشنطن، وهدد بأن الولايات المتحدة ستضطر لإطلاق سراحهم، إذا رفضت الدول الأوروبية استقبالهم. وطالب ترامب عبر تغريدة نشرها في "تويتر" بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودولا أوروبية أخرى بالسماح بعودة أكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية اعتقلوا في سوريا ولفت إلى أن الخلافة المزعومة التي أعلنها تنظيم داعش على وشك السقوط. ولفت ترامب في تغريدته إلى أن قوات بلاده ستنسحب من سوريا بعد تحقيق النصر بنسبة مئة في المئة على تنظيم "داعش". وأضاف ترامب في تغريدته أن بلاده لا تريد أن تقف وتشاهد مقاتلي التنظيم المعتقلين في سوريا يتغلغلون في أوروبا التي من المتوقع أن يذهبوا إليها إذا أطلق سراحهم.
إقرأ المزيد