أبو الغيط: حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية هذا التصعيد الخطير

اعربت جامعة الدول العربية عن إدانتها لاقتحام القوات الإسرائيلية، الأحد، باحات المسجد الأقصى في القدس، عقب صلاة عيد الأضحى. وقال أمين عام الجامعة أحمد أبو الغيط في بيان صحفي: إن 'الحدث الذي جرى تحت سمع وبصر قوات الاحتلال الإسرائيلي وبإيعاز منها، يعكس سياسة إسرائيلية متواصلة تهدف إلى تطبيع الوجود "اليهودي" في الحرم الشريف، وتقليص الوجود الإسلامي حتى في الأيام المباركة التي تقام فيها شعائر صلاة العيد'. وحمّل أبو الغيط حكومة الاحتلال مسؤولية 'هذا التصعيد الخطير الذي تمارسه بشكل منهجي من أجل مغازلة المتطرفين'، مؤكدا أن هذه السياسات الرعناء والهمجية تذكي نيران التعصب في المنطقة، وتهدد بإشعال صراع ديني في مدينة القدس. ودعا الأمين العام للجامعة العربية المجتمع الدولي إلى الوقوف بوجه 'الحملة الإسرائيلية المدروسة التي تستغل مواقف الإدارة الأميركية وما توفره لها من غطاء سياسي لتتمادى في تهويد القدس المحتلة وفي استفزاز الفلسطينيين باستباحة المسجد الأقصى واقتحامه بواسطة المتطرفين'. واقتحمت قوات الإحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، يوم أمس أول أيام عيد الأضحى، لتفريق آلاف المصلين الذين احتشدوا لمنع اقتحام المستوطنين له، ما أدى الى اصابة العشرات من الفلسطينيين.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق