مبيعات اسرائيل من الأسلحة تجاوزت 7,5 مليار دولار

ذكرت اسرائيل الأربعاء أن مبيعاتها من الأسلحة تجاوزت 7,5 مليار دولار (6,6 مليار يورو) في 2018، وكان معظمها إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وصرحت متحدثة باسم وزارة الحرب الصهيونية, ن ذلك الرقم يقل عن مبلغ 9,2 مليار دولار الذي تم تحقيقه في 2017 وكان عاما قويا بشكل استثنائي. وصنف معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام "إسرائيل" في المرتبة الثامنة لمبيعاتها في 2017 من بين أكبر عشرة مصدرين للأسلحة في العالم، وقال إن أكبر زبائنها هم الهند واذربيجان وفيتنام. ولا تكشف اسرائيل عادة عن تفاصيل صفقات مبيعات الأسلحة، إلا أن بيان الوزراء الأربعاء ذكر أن مبيعات الصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي شكلت 24% من مبيعات 2018. وقال إن أنظمة الطائرات بدون طيار (الدرونز) شكلت 15% من تلك المبيعات، بينما شكلت أنظمة الرادار والإنذار المبكر 14% والطائرات ومعدات الطيران 14%. كما اشتملت المبيعات على “الأنظمة الأرضية والذخيرة ومحطات الأسلحة” وأنظمة الاستخبارات والمعلوماتية والأنظمة البحرية، بحسب الحكومة. وصرح ميشل بن باروخ رئيس مديرية التعاون الدولي في وزارة الحرب في بيان أنه “خلال العام الماضي وقعنا عشرات العقود في أنحاء العالم”. وقال إن ذلك “دليل إضافي على رغبة العدد المتزايد من الدول للتعاون مع إسرائيل. وشكلت مبيعات الأسلحة إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ 46% من إجمالي المبيعات، بحسب البيان الذي قال إن 26% من المبيعات ذهبت لأوروبا، و20% لأميركا الشمالية و6% لأميركا الجنوبية، و2% لأفريقيا".
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق