ميركل: تنظيم "داعش" لم يُهزم بعد

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة 08/02/2019 إن تنظيم "داعش" لم يُهزم بعد وإنما تحول إلى قوة قتالية غير منظمة بعدما خسر معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا. وتخالف تصريحات ميركل، التي أدلت بها أثناء افتتاح مقر المخابرات الخارجية الألمانية (بي إن دي) في برلين، إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن التنظيم هُزم. وقالت ميركل "من حسن الحظ أن ما يطلق عليه تنظيم "داعش" طُرد من معظم الأراضي لكن هذا لا يعني للأسف أنه اختفى. إنه يتحول إلى قوة قتالية غير منظمة وهذا بالطبع تهديد حقيقي". وذكرت المستشارة الألمانية أن مراقبة الأوضاع في سوريا كانت إحدى أهم أولويات المخابرات الخارجية التي تشمل أيضا رصد تهديدات الأمن الإلكتروني والأخبار الكاذبة التي تهدف للتأثير على الانتخابات الديمقراطية. وصرحت ميركل أيضا "أن الطريق ما يزال طويلا لتحقيق السلام في سوريا". جدير بالذكر أن ترامب قال يوم الأربعاء إنه يتوقع إعلانا رسميا بحلول مطلع الأسبوع المقبل بأن التحالف الذي يقاتل المتشددين استرد جميع الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها، وفي ديسمبر 2018 أكد ترامب في تغريدة أن التنظيم "هُزم". من المهم الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي يريد سحب قوات بلاده من سوريا بحلول نهاية أبريل، وهي خطة تثير قلق الحلفاء الأوروبيين الذين يخشون من ظهور "داعش" مجددا في سوريا. المستشارة الألمانية ميركل قامت بافتتاح مقر جهاز الاستخبارات الخارجية "بي إن دي" الجديد في برلين. ويقع المقر مكان جدار برلين وبلغت كلفته 1.1 مليار يورو (1.25 مليار دولار) ويعمل فيه حاليا 4000 من عناصر الجهاز البالغ عددهم 6500 شخص، ويطل المبنى الجديد على مقر المستشارية. وبُني المقر في الموقع السابق للمعلب الرياضي فيما كان يعرف بألمانيا الشرقية، ويعتبر واحدا من أكبر قواعد الاستخبارات في العالم حيث تبلغ مساحته 10 هكتارات. وخلال الافتتاح أشارت ميركل إلى عدد من التهديدات العالمية بينها الإرهاب وهجمات المعلوماتية، وشكرت موظفي الجهاز على عملهم "حتى يعيش بفضلهم ملايين الألمان في أمان". وأكدت المستشارة الألمانية أن الجهاز الجديد سيخدم البلاد وسيكون خاضعا للقوانين والإشراف البرلماني.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق