الشاباك: الاستثمارات الصينية تؤثر على الأمن القومي الإسرائيلي

شرت قناة عبرية، الجمعة، خريطة للمصالح الصينية في إسرائيل، على خلفية تحذير رئيس جهاز "الشاباك" من أن تشكل تلك المصالح خطورة على الأمن القومي الإسرائيلي. وذكرت القناة العبرية العاشرة، الجمعة، أن الجنرال نداف أرجمان، رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي، قد حذر خلال حوار في جامعة تل أبيب من أن الاستثمارات الصينية في البنية التحتية والمشاريع الرئيسة في بلاده تؤثر على الأمن القومي الإسرائيلي، وتشكل خطورة كبيرة على بلاده. وأوردت القناة العبرية أن خريطة المصالح الصينية في إسرائيل تبدأ من استخدام الهواتف المحمولة الصينية من نوع "هواوي" و"ZTE"، مرورا بشراء واستخدام نوع الجبن "توفا" وانتهاء ببناء شبكة أنفاق كرميا، وانتهاء ببناء ميناء حيفا الجديد على البحر المتوسط. وأفادت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني بأن الاعتبارات التقنية التكنولوجية للشركات الصينية تأخذها إسرائيل بأهمية كبيرة، نظرا للتعاون والتنسيق المشترك بين الطرفين في هذا المجال، نتيجة للاستغلال المشتركة لقدرات كل طرف للآخر. وأوضحت القناة العبرية أن الشركات الإسرائيلية تقدمت بشكاوى عدة نتيجة لدخول شركة صينية في استكمال خط سكك حديدية في منطقة غوش دان، وبأن الحكومة الإسرائيلية تبحث في هذه الشكاوى. ويشار إلى أن توطيد العلاقة ما بين إسرائيل والصين كانت على رأس قائمة الملفات التي ناقشها مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل، وهو الأمر نفسه مع مايك بومبيو. وتتمثل مخاوف الإدارة الأمريكية في دور الصين ببناء وتشغيل ميناء حيفا الجديد، ومخاطر استخدامه للتجسس على سفن البحرية الأمريكية، التي تزور المنطقة. كما أنّه قلق بشأن إمكانية التنصت الصيني على المتصلين الذين يستخدمون معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية المستوردة من هواوي وZTE. من جهة اخرى, اكد قائد أركان الجيش الاسرائيلي "غادي آيزنكوت" إن التعامل مع قطاع غزة بالغ التعقيد، مشيراً إلى أن التعامل بالجانب العسكري فقط مع القطاع لن يحل المعضلة. وقال "آيزنكوت" في مقابلة نقلتها صحيفة "معاريف" العبرية، "بأن مشكلة غزة ليست عسكرية فقط ولكنها مشكلة أكثر تعقيداً وبحاجة إلى علاج بعدة أوجه". وفي سياق متصل تحدث آيزنكوت عن الوضع الأمني بالضفة الغربية قائلاً بأن "المزيد من الحواجز والهجمات لن توقف ظاهرة "الإرهاب" لافتاً إلى أنه مخطئ من يظن بأن هكذا ظاهرة ستنتهي بالمزيد من القوة" حسب تعبيره. واوضح آيزنكوت عن الاتهامات التي وجهت إليه حول عدم حزمه مع حركة حماس، "بأن من يعرفه منذ سنوات يعرف بأنه يتميز بروح المبادرة والهجومية واستخدام القوة وأنه من المضحك اتهامه بهكذا تهم". على حد تعبيره.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق