الشائع

‏إظهار الرسائل ذات التسميات حقوق الإنسان. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات حقوق الإنسان. إظهار كافة الرسائل

رايتس ووتش تكشف عن تقريرها لحالة حقوق الانسان في ميانمار

0 التعليقات
المؤتمر الصحفي لهيومان رايتس ووتش تكشف
 فيه عن تقريرها لحالة حقوق الانسان في ميانمار:
05/09/2017
إقرأ المزيد

نبيل رجب يواجه غداً السجن 10 أعوام

0 التعليقات
يواجه المدافع البارز عن حقوق الإنسان نبيل رجب محاكم النظام غداً الأثنين في قضيته الأولى بتهم بث أخبار عن “الحرب على اليمن” و”التعذيب في سجن جو”. وقد يحاكم رجب بالسجن مدة لا تزيد على عشر سنوات حيث وجهت له السلطات تهم “نشر تغريدات كاذبة وإلحاق الضرر بالعمليات الحربية للقوات المسلحة” على حد زعمها. ووواجه رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان محاكم النظام في قضيتين الأولى التي تنظر فيها محاكم النظام غداً والثانية تتعلق بـ “بث وإذاعة أخبار وبيانات وشائعات كاذبة ومغرضة تنال من هيبة الدولة واعتبارها” وهي التهمة التي صدر الحكم فيها في 10 يوليو الماضي بالسجن لعامين نتيجة مداخلات تلفزيونية وبث مقالات رأي عبر وسائل إعلام أجنبية. وكانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان قد عبرت عن قلقها الشديد إزاء الحكم الصادر على المدافع البارز عن حقوق الإنسان نبيل رجب بالسجن لمدة عامين لمجرد ممارسته حقه في حرية التعبير والرأي. المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ليز ثروسل قالت إنها تدرك أن رجب وهو أحد مؤسسي مركز البحرين لحقوق الإنسان يواجه محاكمة أخرى بشأن تهم منفصلة تتعلق أيضا بممارسته لحقه في حرية التعبير. وقالت إنها أثارت قلقها مع حكومة البحرين في عدة مناسبات بشأن اعتقال رجب واحتجازه بعد ذلك. وشددت المفوضية على أن المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين يجب أن يكونوا قادرين على القيام بعملهم دون خوف من الانتقام، ويجب ألا يواجهوا الاعتقال أو المقاضاة لممارسة حقهم في حرية التعبير. ولا ينبغي أن يكون انتقاد الحكومة جريمة.
إقرأ المزيد

ابراهيم زكزاكي يعيش حاليا ظروفا حياتية صعبة

0 التعليقات
أكد يعقوب زكزاكي نجل شقيق زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ ابراهيم زكزاكي بان الاخير يعيش حاليا ظروفا حياتية صعبة وبحاجة الى عناية طبية في مكان احتجازه من قبل السلطات النيجيرية. وفي تصريح ادلى به, اشار يعقوب زكزاكي الى الهجوم الوحشي للقوات العسكرية والمجزرة التي ارتكبتها ضد المسلمين الشيعة في منطقة زاريا مكان اقامة الشيخ زكزاكي والذي راح ضحيته نحو الف شهيد منهم وقال، لقد استهدفوا الشيخ زكزاكي في وجهه ويده وساقه حيث فقد احدى عينيه واصبح غير قادر على القراءة. واضاف، لقد سجنوه في منزل في ابوجا يحرسه جنود، ومن البيّن انه يعيش ظروفا حياتية صعبة وهو بحاجة الى عناية بواسطة اجهزة طبية. واشار الى الممارسات التعسفية التي تقوم بها السلطات النيجيرية ضد المسلمين الشيعة والتعرض لمراسهم الدينية والمسيرات السلمية التي يقيمونها بالضرب واستخدام الرصاص والغاز المسيل للدموع. وعن عدد المسلمين الشيعة في نيجيريا قال، لا يمكنني القول كم هو عددهم بالضبط ولكن قبل عدة اعوام من مجزرة زاريا قالت قناة تلفزيونية فضائية وهابية بان عدد الشيعة هو 20 مليونا لكنني اعتقد بان العدد اكبر من ذلك بكثير. واضاف، من الصحيح ان الشيعة يتعرضون مرارا لهجمات ويُقتل الكثير منهم في الهجمات على المراكز الاسلامية في انحاء البلاد الا ان ابناء شعب بلادنا يتابعون الان تعاليم اهل البيت (ع).
إقرأ المزيد

محكمة الرياض تصادق على إعدام ١٤ شاباً من أهالي القطيف

0 التعليقات
صادقت المحكمة العليا بالرياض يوم أمس ٢٥ أيار/مايو الجاري أحكاما تقضي بإعدام ١٤ شاباً من أهالي القطيف على خلفية تهم تتعلق بمشاركتهم في المظاهرات الشعبية التي اندلعت في أعقاب ما سُمي بـ “الربيع العربي” عام 2011. ومما يجدر الإشارة له بأن جميع المتهمين مثلوا أمام المحكمة الجزائية المختصة بقضايا الإرهاب والتي يصفها الحقوقيون بأنها أداة بيد وزارة الداخلية. ويعد هذا الإجراء الأخيرة في سلسلة الإجراءات الرسمية قبل رفع الأحكام للديوان الملكي ليوقع على التنفيذ والذي قد يتم في أي لحظة. وتؤكد مصادر ووثائق حقوقية عدة عدم تمكن أي من المتهمين من توكيل محامي أثناء فترة التحقيق وإلى تعرضهم للتعذيب الجسدي والنفسي لانتزاع اعترافات مرصودة مسبقا في ملفات التحقيق. وقد أشار بعض المتهمين، أثناء جلسات المحاكمة، إلى تعرضهم لأشكال متعددة من الإنتهاكات الجسدية والنفسية لانتزاع اعترافات كاذبة بالقوة. فيما صرح أحد أفراد عوائل المتهمين أن ابنه وعدد من المتهمين أُحضِروا إلى جلسات محاكمات سرية دون إبلاغهم أو إبلاغ محاميهم الذين قد سمح لهم بتوكيلهم بعد الجلسة الأولى من جلسات المحاكمة. وتستخدم السلطة السعودية مصطلح الإرهاب لتمرير قوانين وعقوبات قاسية على تهم ترتبط بالحريات والحقوق الأساسية مثل حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي. ودائما ما تتذرع السلطة السعودية بمواجهتها للعديد من التحديات الأمنية لتبرير الأحكام المشددة كالإعدام والسجن لسنوات طويلة وخاصة حين يتم مواجهتها بهذه الانتقادات في المحافل الدولية من قبل مجلس الأمم المتحدة أو بعض المنظمات الحقوقية ك “هيومن رايت ووتش” و منظمة العفو الدولية. ويُشار إلى أن أسماء المصادق على أحكامهم:

١) حسين محمد ال مسلم: القتل تعزيرا
٢) محمد منصور ال ناصر: القتل تعزيرا
٣) مصطفى أحمد درويش: القتل تعزيرا
٤) فاضل حسن لباد: القتل تعزيرا
٥) سعيد محمد السكافي: القتل تعزيرا
٦) سلمان أمين آل قريش: القتل تعزيرا
٧) مجتبى نادر السويكت: القتل تعزيرا
٨) منير عبدالله آل ادم: القتل تعزيرا
٩) عبدالله سلمان آل سريح: القتل تعزيرا
١٠) أحمد فيصل آل درويش: القتل تعزيرا
١١) عبدالعزيز حسن آل سهوي: القتل تعزيرا
١٢) أحمد ال ربيع: القتل تعزيرا
١٣) حسين حسن ال ربيع: القتل تعزيرا
١٤) عبدالله هاني ال طريف: القتل تعزيرا.
إقرأ المزيد

نبض المجتمع: تحقيق حصري هكذا تفجرت قضية الكوميسير ثابت

0 التعليقات

إقرأ المزيد

80 دولة تقدم 242 توصية لتحسين ظروف حقوق الانسان في البحرين

0 التعليقات
80 دولة تقدم 242 توصية لتحسين
 ظروف حقوق الانسان في البحرين:
إقرأ المزيد