‏إظهار الرسائل ذات التسميات الإرهاب و التطرف. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الإرهاب و التطرف. إظهار كافة الرسائل

عادل عبد المهدي: الفكر التكفيري مازال قائماً

0 التعليقات
اعتبر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الاحد، أن "الفكر التكفيري" مازال قائماً ويحتاج الى عمل مكثف للقضاء عليه، مؤكداً أن جهود القوات الامنية وعملياتنا مستمرة في تتبع "الخلايا الارهابية". وقال مكتب عبد المهدي: إن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي ترأس الاحد اجتماعاً للقادة الامنيين والعسكريين والاجهزة الاستخبارية". وأضاف أن "الاجتماع خُصص لمناقشة الوضع الامني في عموم العراق وتقييمه، حيث قدم القادة الامنيون والعسكريون عرضا مفصلا عن الاوضاع الامنية وعن وضع الحدود مع سوريا". واكد عبد المهدي بحسب البيان أن "قواتنا البطلة تمتلك روح النصر وأن المبادرة بيدنا والمعنويات مرتفعة، ولذلك فإن جهود قواتنا وعملياتنا مستمرة في تتبع الخلايا الارهابية". واضاف ان "عصابات داعش الارهابية سرطان يجب ان يجتث بأكمله، فالفكر التكفيري مازال قائما ويحتاج الى عمل مكثف للقضاء عليه".
إقرأ المزيد

الجيش السوري يحرّر جميع المختطفات في أيدي داعش

0 التعليقات




قام الجيش السوري بعملية نوعية ودقيقة أسفرت عن تحرير جميع المختطفات في أيدي "داعش" الإرهابي وقتل جميع الإرهابيين المختطفين. أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا": بعملية بطولية ودقيقة قامت مجموعة من الجيش العربي السوري في منطقة حميمة شمال شرقي تدمر بالاشتباك المباشر مع مجموعة من تنظيم "داعش" الإرهابي الذي اختطف نساء وأطفالا من محافظة السويداء قبل أسابيع, وبعد معركة طاحنة استطاع أبطالنا تحرير جميع المختطفات الـ 19, وقتل الإرهابيين المختطِفين". وكان تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق ينص على إطلاق سراح كافة مختطفات مدينة السويداء السورية قد تأجل بتاريخ 23 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وذلك لأسباب غير معروفة. وحسب وكالة "سبوتنيك" نقلا عن مصدر مطلع أن: اتفاقا يرعاه الجانبان الروسي والأمريكي، تم التوصل إليه منذ أيام ينص على إطلاق سراح 29 مختطفا لدى التنظيم التكفيري، جميعهم من النساء والأطفال، مقابل إطلاق سراح مجموعة من "الداعشيات" المعتقلات لدى القوات الأمريكية والميلشيات الكردية المدعومة من قبلها في منطقة شرق الفرات. وكان قد سبق ذلك بأيام قليلة على تأجيل استمرار تنفيذ الاتفاق، تحرير دفعة من النساء والأطفال الذين اختطفهم تنظيم "داعش" الإرهابي من قرية الشبكي بريف السويداء الشرقي منذ 25 يوليو/تموز الماضي. وكان الجيش السوري بدأ معركته لتحرير بادية السويداء بتاريخ 25 تموز/يوليو الماضي بعد هجوم شنه التنظيم الإرهابي على مدينة السويداء وبعض قرى ريفها الشرقي، قتل وأصيب خلاله مئات المدنيين، وتمكنت وحدات الجيش خلال هذه العملية العسكرية من تحرير نحو ثلاثة آلاف كيلومتر مربع وتطهيرها من تواجد مقاتلي التنظيم الإرهابي، وحصار من تبقى منهم في تلول الصفا التي بات الجيب الداعشي فيها يلفظ أنفاسه الأخيرة.
إقرأ المزيد

لافروف: الإرهاب الدولي ما زال يشكل خطرا

0 التعليقات
اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الإرهاب الدولي ما زال يشكل خطرا، على الرغم من النجاحات التي تحققت في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي (داعش). وقال الوزير لافروف متحدثا في موسكو في جلسة عامة لرؤساء الاستخبارات ووكالات الأمن وأجهزة تطبيق القانون الروسية والأجنبية: "على الرغم من النجاحات الكبيرة في القتال ضد داعش والمجموعات الأخرى فإن الإرهابيين ما زالوا يشكلون أخطر تهديد لجميع الدول دون استثناء". وأضاف لافروف "إنهم (الإرهابيون) يتكيفون مع الوقائع المتغيرة ويسعون لتنويع مصادر وقنوات الحصول على الدعم المالي واللوجستي, بما في ذلك تعزيز روابطهم مع تجار المخدرات وزعماء الجريمة المنظمة". وأكد الوزير الروسي، أن فرص الإرهابيين في سورية والعراق لتعزيز وتجديد ميزانيتهم على نحو دوري ومنتظم تعرضت للتقويض بشكل كبير.
إقرأ المزيد

أقباط المنيا يشيّعون ضحاياهم في اعتداء مسلّح تبنّاه تنظيم داعش

0 التعليقات
وسط أجواء غاضبة شيّع أقباط المنيا في وسط مصر السبت ضحاياهم الذين سقطوا في اعتداء مسلّح تبنّاه تنظيم داعش، فيما طالب أسقف عام المنيا الأنبا مكاريوس بـ"معاقبة الجناة". وقُتل سبعة أقباط الجمعة في هجوم مسلّح استهدف حافلة تقلّ مسيحيّين كانوا عائدين من زيارة إلى دير الأنبا صموئيل في المنيا (قرابة 250 كيلومتر جنوب القاهرة). وتبنّى تنظيم داعش هذا الاعتداء، الأوّل الذي يستهدف الأقباط منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر 2017. في أيار/مايو2017، تبنّى تنظيم داعش هجوماً على حافلة كانت تقلّ حجّاجاً أقباطاً على الطريق نفسه الذي حصل عليه اعتداء الجمعة، اذ كانوا متّجهين إلى الدير نفسه. وأسفر ذلك الاعتداء عن سقوط نحو 28 قتيلاً. ومنذ فجر السبت، احتشد مئات من الاقباط الغاضبين داخل وحول كنيسة الأمير تادرس في مدينة المنيا والتي انتشر حولها رجال أمن ملثّمون وأكثر من عشر سيارات إسعاف، لحضور جنازة الضحايا. وبعد انتهاء الصلاة، أُخرجت ستّة جثامين في توابيت بيضاء وضعت عليها زهور بيضاء كذلك، وسط هتافات "بالروح، بالدم نفديك يا صليب". وسيتمّ دفن الجثامين الستّة في مقابر الأقباط بإحدى ضواحي مدينة المنيا. أما القتيل السابع، وهو مسيحي انغليكاني، فتمّ تشييعه مساء الجمعة في قرية سودا الواقعة أيضاً بمحافظة المنيا. وقال الأنبا مكاريوس في كلمة ألقاها بعيد انتهاء القدّاس الجنائزي "نحن لا ننسى وعود المسؤولين، بمن فيهم رئيس الجمهورية، بمعاقبة الجناة". وكان الأنبا مكاريوس ووجه بصيحات احتجاج من الحضور الغاضبين عندما قدّم الشكر خلال الكلمة نفسها إلى مسؤولي الامن. ونعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضحايا الهجوم مساء السبت في تغريدة على "تويتر" قائلاً "أنعي ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك, وأتمنّى الشفاء العاجل للمصابين وأؤكّد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة". وقررت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي صرف تعويض قدره 100 الف جنيه (قرابة 5500 دولار) كتعويض لأسرة كلّ من الضحايا السبعة واعتبارهم "شهداء"، ما يعني صرف معاش شهري كذلك لأسرة كل منهم قدره 1500 جنيه مصري (قرابة 84 دولاراً). ومساء السبت، خيّمت أجواء من التوتّر أمام مستشفى المنيا العام حيث بقي أهالي الضحايا المحتجّون حتى الساعات الأولى من صباح السبت، ما حمل قوات الأمن على الإبقاء على انتشارها في الشوارع المحيطة خشية وقوع حوادث. وجلست سيدة مسنّة على الأرض الترابية في فناء المستشفى قرب باب المشرحة، تنتظر خروج جثمان ابنها وهي تبكي وتصيح "كان أحسن أولادي .. لن أراه ثانية"، قبل أن يتدافع الحاضرون لحمل نعش أحد الجثامين ووضعه داخل سيارة إسعاف لتتمّ الصلاة عليه في الكنيسة. ونشر المتحدّث الرسمي باسم الكنيسة القبطية على صفحته الرسمية على فسبوك أسماء الضحايا الأقباط الستة وهم ينتمون كلّهم الى أسرة واحدة ومن بينهم ثلاثة أشقّاء وطفلة صغيرة. وكان عام 2017 دامياً بالنسبة إلى الأقباط الذين يُمثّلون نحو 10% من سكّان مصر البالغ عددهم 100 مليون نسمة، وقد تعرّضوا خلاله لاعتداءات أوقعت أكثر من مئة قتيل وعشرات الجرحى.
إقرأ المزيد

تونس: امراة نفذت هجوما انتحاريا في شارع الحبيب بورقيبة

0 التعليقات

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن امراة نفذت هجوما انتحاريا في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس استهدف مجموعة من رجال الأمن، ما أدى إلى سقوط 9 جرحى. وقال المتحدث باسم الداخلية التونسية سفيان الزعق إن التسعة المصابين، بينهم ثمانية شرطيين. ووصف التفجير بالـ"إرهابي". ولم تكشف هوية المرأة الانتحارية التي تسببت بالانفجار. وطوقت الشرطة مكان التفجير، فيما وصلت سيارات إسعاف وتعزيزات كبيرة من الشرطة إلى المنطقة. وذكر موقع "شمس إف إم" التونسي، أن الانفجار وقع مباشرة بعد انتهاء مسيرة احتجاجية، ما أحدث فوضى في المكان. وهذا الاعتداء هو الأول الذي يهز تونس منذ 24 نوفمبر 2015 عندما فجر انتحاري نفسه في وسط المدينة قرب حافلة للحرس الرئاسي. وتبنى وقتها تنظيم"داعش" الاعتداء، الذي تسبب بمقتل 12 عنصر أمن.


إقرأ المزيد

أكبر هجوم دموي ضد اليهود في تاريخ الولايات المتحدة

0 التعليقات
أعلنت السلطات الأميركية أن روبرت باورز عبر عن “رغبته في قتل اليهود” وتحدث عن “إبادة” خلال هجوم نفذه في كنيس “شجرة الحياة” في بيستبرغ بولاية بنسيلفانيا الأميركية. وقال النائب العام لغرب بنسيلفانيا سكوت برادي:”خلال الهجوم على الكنيس صرخ باورز معبرا عن رغبته في قتل اليهود”. لكن وسائل إعلام ذكرت أن الرجل هتف “كل اليهود يجب أن يقتلوا”. من جانبه، قال رئيس بلدية بيتسبرغ بيل بيدوتو: “نعرف أن الكراهية لن تنتصر وأن الذين يحاولون تقسيمنا بسبب الطريقة التي نصلي فيها أو بسبب أصل عائلاتنا في العالم سيخسرون”. كما أعلنت “رابطة مكافحة التشهير” غير الحكومية اليهودية التي تدافع عن الحقوق المدنية، أنه “أكبر هجوم دموي ضد اليهود في تاريخ الولايات المتحدة”. وأكدت السلطات تعرفها على على هويات القتلى الـ 11 مشيرة أن أعمارهم تتراوح بين 54 و97 عاما وهم ثلاث نساء وثمانية رجال، وبينهم زوجان وأخوان.



إقرأ المزيد