بينجامان: هدف البعض هو إستهداف الجمهورية فقط لا غير


قال الناطق بإسم الحكومة الفرنسية، بينجامان غريفو إن أعمال العنف التي شهدتها فرنسا الأسبوع الماضي على هامش مظاهرات السترات الصفراء "غير شرعية". وقال غريفو في مؤتمر صحفي بعد إنتهاء جلسة لمجلس الوزراء ترأسها الرئيس إمانويل ماكرون الأربعاء، إن الرئيس أكد على إيمانه بالجمهورية والديمقراطية وهو يعتبر أن هدف البعض هو إستهداف الجمهورية فقط لا غير. وتابع: الرئيس ماكرون يدعو الجميع للتحلي بروح المسؤولية كما يدعو كافة القوى السياسية والنقابات للتمسك بمبادئ الجمهورية. وبحسب غريفو، وجّه الرئيس ماكرون دعوة إلى القوى السياسية والنقابات لكي يقوموا بدورهم بالدعوة للتهدئة لتجنب حدوث مظاهرات يوم السبت المقبل في العاصمة باريس. وردًا على سؤال يتعلق بإمكانية اللجوء للجيش من أجل تأمين سلامة المظاهرات والتصدي للمكسرين، قال غريفو: اللجوء للجيش لتأمين المظاهرات مسألة غير مطروحة حاليًا. وقوات الأمن مهيأة أكثر لمثل هذه المواقف. من جهته, قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن الاحتجاجات في فرنسا هي شأن داخلي، مشيرا إلى أن الأهم ألا تؤدي الاضطرابات إلى ضحايا أو مصابين. وأضاف بيسكوف، مجيبا عن سؤال بشأن موقف الكرملين من الاحتجاجات في فرنسا: “إنه شأن داخلي بحت، ومن المهم بالنسبة لنا ألا تؤدي هذه الاحتجاجات التي نشبت لضحايا أو إصابات، وخاصة مواطني روسيا”. وتابع: “بشكل عام، إنه شأن داخلي تماما، وفرنسا شريك مهم لنا في العلاقات الثنائية والشؤون الدولية”.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق