العلماء الروس اختبارا سريعا للكشف عن السرطان

طور العلماء الروس اختبارا سريعا مدته ساعة ونصف فقط يمكن عن طريقه الكشف عن السرطان وتحديد نوعه. وتم إدخال هذا الاختبار في مستشفيات منطقة نيجني نوفغورود في روسيا، مع استخدام رقائق حيوية مطورة خصيصًا للتشخيص السريع لمرض السرطان. وجاء الإعلان عن ذلك في اجتماع حول آفاق استخدام التطورات المبتكرة لعلماء نيجني نوفغورود في الطب. وصرح خلال الاجتماع، “تم تقديم عشرة مشاريع خلال الاجتماع وسيحصل كل منهم على دعم من الدولة بشكل أو بآخر، وواحدة من أكثر المشاريع الواعدة كانت رقائق حيوية لتشخيص السرطان، التي تسمح بتشخيص السرطان في يوم واحد فقط”. ويمكن للاختبار الذي طوره العلماء الروس في غضون ساعة ونصف فقط، أن يكشف السرطان ويحدد نوعه. وقد أطلق العلماء الأوروبيون على الاختراع أحد أفضل التطورات في هذا العام. وعلق وزير الصحة في منطقة نيجني نوفغورود أنتون شاكلونوف “هذا المشروع جاهز بالكامل للتنفيذ. سنقوم بتحليل سعر القضية، وإذا توصلنا إلى توافق في الآراء مع الشركة المصنعة، سنقوم بتنفيذه”.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق