طنجاويون و بيضاوية في قلب المعركة الإنتخابية الفدرالية في كندا مع اللبراليين

المرشحة راشيل بن دايان إلى جانب الحقوقي ياسر الحراق (كلاهما من طنجة)

أول مرة في تاريخ الإنتخابات الكندية تترشح كندية من أصل طنجاوي للحصول على مقعد في البرلمان الكندي. فقد نجحت الطنجاوية راشيل بن دايان في الترشح عن الحزب اللبرالي الكندي منافسةً خصماً ثقيلاً في دائرة أوترمونت- كوط دي نيج الإنتخابية و هو ثوماس موكلير زعيم المعارضة الحالية عن حزب الديمقراطيين الجدد.
 راشيل بن دايان
 و يوجد في فريق المرشحة طنجاوي آخر و هو الباحث و الناشط الحقوقي ياسر الحراق الحسني الذي يدعمها بقوة في هذه الحملة. و هناك إشاعات لم يتأكد منها الموقع تفيد أن الأخير كان سيترشح عن ذات الحزب في مدينة ادمونتون دائرة ساوث جيت في غرب كندا حيث يحضى بدعم كبير من الجالية العربية لكنه فضل العمل في فريق بن دايان لإنجاحها في مونتريال حيث المعركة ستكون حاسمة. و المرشحة راشيل بن دايان محامية دولية و محاضرة في جامعة مونتريال مقربة جداً بحسب الجرائد المحلية من رئيس الحزب اللبرالي جاستان ترودو.

ياسر الحراق إلى جانب مرشح رآسة الوزراء زعيم اللبراليين جيستان ترودو  
 و كان الصحفي جيمس اوغريدي قال في تصريح له داخل جروب لبرالي على الفايسبوك بأن ياسر الحراق يساهم بشكل فعلي في رسم سياسة الحزب و أن محتويات بعض مقالاته في ألسنة الماضية أصبحت اليوم نقاطاً في برنامج الحزب.
مروة رزقي
 و ينضاف إلى الطجاويين المذكورين الآنسة مروة رزقي عن دائرة هوشلاكا مزننوف البيضاوية الأصل و الاستاذة في علم الإقتصاد بجامعة شربروك.

 المرشحة مروة رزقي إلى جانب مرشح رآسة الوزراء زعيم اللبراليين جيستان ترودو  

ومن المتوقع أن الجالية المغربية و العربية ستصوت بكثافة لصالح اللبراليين الذين سيسنون قوانين ضد التمييز في قضية سحب الجنسية و تثبيت الحريات الدينية في كندا و العالم و دعم الفئات الهشة و المتوسطة و النأي بكندا عن التدخلات العسكرية في العالم.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق