تدهور حقوقي خطير في مصر : حبس الناشط عمرو عبدالله 4 أيام بتهمة ازدراء الأديان


قررت نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة، حبس الناشط الشيعي عمرو عبدالله 4 أيام على ذمة التحقيقات، لمحاولته اقتحام مسجد الحسين بمنطقة الجمالية والتعدى بالسب على الصحابة .

وقد جاء بالتحقيقات التى أجراها محمود حلمى مدير نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، أن الناشط الشيعي قام بالتعدى بالسب على الصحابة وحاول اقتحام مسجد الحسين فى ذكرى عاشوراء، وتبين من التحقيقات أن المتهم قام بإرسال عدد من الرسائل إلى أشخاص يسب فيها الصحابة.

وقد وجه أحمد لبيب رئيس نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، لعمرو تهمة ازدراء الأديان، فيما أنكر عمرو كافة الاتهامات الموجهة إليه، فيما اعترف المتهم فى التحقيقات بالمذهب الشيعى وأنه ينتمى لجماعة الشيعة.

واستمع محمود حلمى مدير نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، إلى أقوال 2 من الشهود، الذين أكدوا أنهم رأوا رجلا شيعيا من المتواجدين أمام مسجد الحسين بمنطقة الجمالية، قام بالتعدى بالسب على الصحابة والسيدة عائشة وأولياء الله الصالحين، وذلك أثناء تواجده وعدد من رفقائه أمام المسجد للاحتفال بذكرى عاشوراء.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق