حقوق الإنسان

حقائق

عجائب و غرائب

مشروع "السيل الشمالي-2" لضخ الغاز الروسي إلى أوروبا

0 التعليقات
أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن الكرملين لا يرجح حدوث أي جديد في قرار الكونغرس الأمريكي ضد مشروع "السيل الشمالي-2" لضخ الغاز الروسي إلى أوروبا. وقال بيسكوف: "كما تعلمون، نحن لا نرى أي عناصر جديدة هنا وتعلمون أيضا، أن موقفا مماثلا تم التعبير عنه على مستوى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعلى مستوى وزارة الخارجية الأمريكية، فهذا خط ثابت". وأضاف: "نحن لا نعتبر هذا الموقف صحيحا، ولا نعتبره مقبولا لأنه يعبر عن محاولات لمنع تنفيذ مشروع اقتصادي، بل وتجاري بحت يخدم مصلحة روسيا والمستهلكين في الاتحاد الأوروبي وخاصة ألمانيا". وتابع: "يتمتع المشروع بعدة مزايا تنافسية واضحة لكن الولايات المتحدة، تحاول عرقلة تنفيذه باستخدام كل الأساليب بما فيها غير المقبول منها، والمستندة إلى مبادئ التموّه والمنافسة غير الشريفة" حسب تعبيره. ويتضمن مشروع "السيل الشمالي-2" مد خطين لأنابيب الغاز بطاقة إجمالية قدرها 55 مليار متر مكعب سنويا، لضخ الغاز من روسيا عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. ويلاقي المشروع معارضة شرسة من الولايات المتحدة وبولندا ودول البلطيق وأوكرانيا، حيث تريد واشنطن بيع غازها المسال إلى أوروبا، فيما تسعى بولندا ودول البلطيق وأوكرانيا للتضييق على روسيا.
إقرأ المزيد

الروبوت الذكي الصيني الأكثر تقدما

0 التعليقات
الروبوت الذكي الصيني الأكثر تقدما:
إقرأ المزيد

Special Department Press Briefing

0 التعليقات
Special Briefing and Department Press Briefing 
 December 11, 2018:
إقرأ المزيد

نيويورك تايمز الأميركية وحرب اليمن

0 التعليقات
سلطت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الضوء على المأساة الإنسانية التي يشهدها اليمن، مستعرضة أرقاماً عن حجم الأسلحة التي باعتها الولايات المتحدة للسعودية والدعم الذي تلقته الرياض من واشنطن في حربها على اليمن.
إقرأ المزيد

هل تقوم الروبوتات بإجراء عمليات جراحية؟

0 التعليقات
قد تقوم الروبوتات في المستقبل القريب بعمليات الولادة القيصرية وعمليات سرطانات الجلد المقبلة إذ يتوقّع الخبراء أن تحلّ الروبوتات مكان الجرّاحين ومساعديهم في العمليات. وبحسب ما ذكرت صحيفة “الدايلي ميل”، يرى الخبراء إن استخدام الروبوتات في تسجيل الحمض النووي للناس سوف يؤمّن “لحظة فاصلة” للأدوية في العشرين سنة المقبلة، لأنها تجعل الجراحة أكثر أمانًا، كما سيكون الأطباء قادرين على تشخيص أمراض مثل السرطان قبل أن يدمّروا الأعضاء، ونتيجة لذلك، ستكون العمليات أقلّ. ويُتوقع أن يجري استخدام الروبوتات بشكل أسرع في العمليات الجراحية المهبلية، وعمليات الأمعاء والقلب والرئتين. كما أن استخدام الروبوتات المتقدمة التي يسيطر عليها الفنيون والجرّاحون، سيعني أن العمليات ستكون أسرع وأسهل في التعافي منها، حتى إن مساعدي الرعاية الصحية – الذين لا يحتاجون إلى أي مؤهلات رسمية للحصول على وظيفة – يمكن أن يتدربوا في يوم من الأيام لأداء الأقسام الفرعية مع الروبوتات، وفق ما أوردته صحيفة “التلغراف”، فيما سيبقى المتخصّصون والجراحون مسؤولين عن العمليات، لكن قد لا يحتاجون دائمًا لأن يكونوا في الغرفة. وقال ريتشارد كير، جرّاح الأعصاب في جامعة أوكسفورد ورئيس اللجنة: “هذه العمليات الجراحية ستكون دائماً تحت المراقبة والإشراف الدقيق. ستكون هذه لحظة فاصلة في الجراحة”.
إقرأ المزيد

مراحل احتجاجات في فرنسا

0 التعليقات
مراحل الغضب غير المسبوق "للسترات الصفراء" من التجمعات الأولى عند مفترقات الطرق المهمة إلى الخطاب الذي ألقاه الرئيس إيمانويل ماكرون وأعلن فيه قرارات تلبي بعضاً من مطالبهم. أسفرت هذه الاحتجاجات التي بدأت أساسا ضد زيادة رسوم المحروقات وأصبحت تعكس استياء اجتماعيا عميقا، عن سقوط أربعة قتلى ومئات الجرحى منذ 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2018. في تسجيل وضع على موقع فيسبوك في 18 تشرين الأول/أكتوبر وانتشر بسرعة، توجه سيدة غير معروفة تدعى جاكلين مورو الاتهام إلى "السيد ماكرون"، وتدين "اضطهاد سائقي السيارات". ونشرت هذه المرأة عريضة على الأنترنت تطالب "بخفض أسعار المحروقات". شارك في اليوم الأول من حملة إغلاق الطرق في فرنسا السبت 17 تشرين الثاني/نوفمبر حوالى 290 ألف متظاهر ارتدوا سترات السائقين الصفراء في تحرك جرى خارج إطار الأحزاب والنقابات. في اليوم التالي، أكد رئيس الوزراء ادوار فيليب أن الحكومة مصرة على موقفها. استمر الاحتجاج، وخلال أربعة أيام سقط قتيلان عرضا و530 جريحا. هزت جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهندي، موجة من أعمال العنف تسبب بها خصوصا مشاغبون. في يوم السبت 24 تشرين الثاني/نوفمبر في "الفصل الثاني" من تحركهم، تصدى آلاف المتظاهرين لقوات حفظ النظام في جادة الشانزيليزيه في باريس. أحصي 106 آلاف متظاهر في فرنسا، بينهم ثمانة آلاف في باريس في أرقام رفعت بعد مراجعتها بعد اسبوع الى 166 الفا. في 27 تشرين الثاني/نوفمبر، اعلن ايمانويل ماكرون أنه يريد تكييف رسم المحروقات مع تقلبات الاسعار وعقد حوار عام. في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، استقبل ادوار فيليب احد المحتجين. في اليوم التالي ابدى اثنان آخران استعدادهما للقائه قبل أن ينسحب أحدهما. يوم السبت الأول من كانون الاول/ديسمبر يوم التعبئة الثالث، حدثت أعمال عنف عديدة وشهد محيط قوس النصر وعدد من الاحياء الراقية صدامات بدت أقرب إلى حرب الشوارع. في مرسيليا بجنوب شرق فرنسا، توفيت سيدة في الثمانين من العمر بعدما أصيبت في شقتها بمواد قنبلة مسيلة للدموع. أحصت السلطات 136 ألف متظاهر في فرنسا. فور عودته من قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين دعا إيمانويل ماكرون إلى اجتماع أزمة في الاليزيه. وألغي اجتماع بين ادوار فيليب وعدد من ممثلي "السترات الصفراء" الذين قال بعضهم أنهم تلقوا تهديدات بالقتل. اعتبارا من الثالث من كانون الأول/ديسمبر وتحت تأثير حركة "السترات الصفراء"، تحرك طلاب المدارس الثانوية ضد الإصلاحات في قطاع التربية الوطنية، وشملت الاضطرابات عشرات المدارس يوميا. في الرابع من كانون الأول/ديسمبر، أعلن ادوار فيليب تعليق زيادة الرسوم على المحروقات لستة أشهر وتجميد تعرفة الغاز والكهرباء "في فصل الشتاء". في اليوم التالي، أعلن ماكرون أن الزيادات في الرسوم على المحروقات ألغيت لعام 2019. في السادس من الشهر نفسه، أثار تسجيل فيديو لعملية اعتقال عدد من طلاب المدارس الثانوية في ضاحية مانت-لا-جولي الباريسية، وهم جالسون على الأرض وأياديهم على رؤوسهم، استياء كبيرا. في السابع من كانون الأول/ديسمبر، استقبلت رئاسة الحكومة عدداً من محتجي "السترات الصفراء" وصفوا "بالمعتدلين". وقد دعوا إلى التظاهر السلمي وليس في باريس حتى لا يتم ربطهم "بمثيري الشغب". يوم السبت في 8 كانون الأول/ديسمبرن وعلى الرغم من انتشار أمني كثيف، اندلعت صدامات في العاصمة ومدن أخرى. شارك في "الفصل الرابع" 136 ألف متظاهر وانتهى باعتقال حوالى ألفي شخص وجرح أكثر من 320 شخصا وبأضرار مادية في مدن عدة. وذكرت مصادر في الشرطة أن أكثر من 4500 شخص أوقفوا منذ 17 تشرين الثاني/نوفمبر. ألقى إيمانويل ماكرون خطابا عبر التلفزيون أكد فيه أن المحتجين "محقون في عدد من النقاط (...) في التعبير عن غضب عميق". وقد أعلن خصوصا عن زيادة قدرها مئة يورو شهريا للحد الأدنى من ألأجور ورفع الضرائب والرسوم عن ساعات العمل الإضافية. لكنه أكد على الرغم من الدعوات المتكررة "للسترات الصفراء" أنه لن يتراجع عن إلغاء الضريبة على الثروة الذي يستفيد منه الأكثر ثراء. هذه الضريبة تم تحويلها مطلع 2018 إلى ضريبة على الثروة العقارية بهدف تشجيع الاستثمارات في الاقتصاد الانتاجي.
إقرأ المزيد

عجز الميزان التجاري المغربي

0 التعليقات
عجز الميزان التجاري المغربي:
إقرأ المزيد

تحليل نتائج الانتخابات التشريعية الأميركية 2018

0 التعليقات
تحليل نتائج الانتخابات
 التشريعية الأميركية 2018:
إقرأ المزيد

مؤتمر صحفي للمبعوث الأممي الى اليمن في ستوكهولم

0 التعليقات
مؤتمر صحفي للمبعوث الاممي
 الى اليمن عقب مشاورات السويد:
10/12/2018

إقرأ المزيد

بومبيو: الصين هي أكبر مشكلة تواجه الولايات المتحدة

0 التعليقات
اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الصين تمثل أكبر الأخطار المحدقة بالولايات المتحدة في الوقت الراهن، وأنها ستبقى الخطر الأول على بلاده طيلة السنوات الـ25 المقبلة. وردّا على سؤال صحفي عما إذا كانت الصين تمثل تهديدا أكبر على الغرب من تهديد روسيا أو إيران، قال بومبيو: "لا أظن أن أحدا يشك في ذلك". وأضاف: "في غضون خمسة وعشرة وخمسة وعشرين عاما مقبلة ستبقى الصين بفضل عدد سكانها وثروتها، إضافة إلى نظامها الداخلي، أكبر مشكلة تواجه الولايات المتحدة في الأمد المتوسط والبعيد". واتهم الوزير الأمريكي بكين بأنها تتبع "سلوكا عدوانيا في بعض الأحيان"، وتمارس تضليل الولايات المتحدة. وأضاف أن الرئيس الصيني شي جين بينغ وعد نظيره الأمريكي دونالد ترامب بأن الصين لن تعمل على عسكرة الجزر في بحر الصين الجنوبي، لكنها في الواقع تواصل بناء المنشآت العسكرية هناك. وتأتي تصريحات بومبيو وسط مساعي واشنطن وبكين لتسوية خلافاتها التجارية على أساس الاتفاقات التي توصل إليها زعيما البلدين خلال لقائمها على هامش قمة العشرين الأخيرة في الأرجنتين. من جهة اخرى, حظرت محكمة صينية بيع وشراء معظم نماذج هواتف "آيفون" لمخالفة شركة "آبل" الأمريكية التي تنتج تلك الهواتف براءات اختراع تخص شركة "كوالكوم" على أراضي البلاد. وأصدرت المحكمة الشعبية في مدينة فوزهو الصينية قرارا لصالح شركة "كوالكوم" الأمريكية التي تعد أكبر مزود لرقائق الهواتف الذكية، في قضيتين رفعتهما ضد 4 فروع صينية لشركة "آبل" متهمة "آبل" بانتهاكها براءتي اختراع خاصة بـ "كوالكوم" واستعمالهما بصورة غير مرخصة على أراضي الصين في النسخ التالية لهواتف"آيفون": آيفون 6s، آيفون 6s بلاس، آيفون 7، آيفون 7 بلاس، آيفون 8، آيفون 8 بلاس، آيفون إكس. وأوضحت "كوالكوم" أن واحدة من براءتي الاختراع المنتهكتين من قبل "آبل" تمكن المستخدمين من تحرير وتغيير حجم الصور على هواتفهم الذكية، والثانية تتيح إدارة التطبيقات باستخدام شاشة تعمل باللمس. وإثر الإعلان عن الخبر ارتفع سهم "كوالكوم" في بورصة "ناسداك" في بداية معاملات اليوم الاثنين بواقع 3%، فيما هبط سهم "آبل" بمقدار 1.9%. يشار إلى أن شركتي "آبل" و"كوالكوم" منخرطتان في عدد من الدعاوى القضائية الكبيرة في الولايات المتحدة والصين وأوروبا.
إقرأ المزيد